أخر الاخبار

في مثل هذا اليوم

  • أجبر يوفنتوس نادي نابولي على التعادل في موسم الفخر 2011/2012 بنتيجة 3-3

ساري يفوز بورقة الجودة و انزاغي يخسر اول اختبار صعب

الأحد 28 أغسطس 2022

مثل الموسم الماضي , سقوط أول مدوي لنادي انتر ميلان جاء في روما ضد لاتسيو و هذه المرة بوقت مبكر منذ الجولة الثالثة بعدما كانت الثامنة , لكن مع ذات النتيجة 3-1 ، الان انتر ميلان بخطر فقدان مراكز اكثر حسب نتائج الفرق الأخرى و هو موعود في مباراة أخرى صعبة في ديربي ميلان السبت القادم ( بالجولة بعد المقبلة ) .

 

لاتسيو ابطال مباراة مميزة يستمتعون بها لوحدهم , عرف كيف التعامل و الغضب عندما احتدم انتر و سد كل ثغرة و أوقف لوكاكو و عندما استطاع استغلها للضرب او ابطاء وتيرة اللعب ، حتى الآن دخل لعب ساري في الواجهة مع تقاليد النادي في مزيد لنقل التوازن للفريق : بجانب روح الفريق , كان هناك هناك التبديلان الذين كانت لهم كلمة الحسم في المباراة بدخول الاسبانيين لويس البيرتو و بيدرو اصحاب هدفي الفوز و نضيف لهم ميلينكوفيتش سافيتش صانع هدف فيليبي اندرسون ، البطاقة التي فاز بها لاتسيو كانت الجودة و انتر لم يتمكن من الرد عليها .

 

بين الشوط الاول و بداية الثاني كان انتر افضل مع الضغط المستمرة و استعادة الكرات و الدفاع من الوسط ، لكن بالنهاية لم ينفعه هذا ، و قد وجد امامه بداية منقلب المباراة من تقدم لاتسيو بتمريرة حاسمة صربية مميزة ، مع الاحترام لغاليارديني لكن مثلث ساري كان شيء آخر ، كما ان لوكاكو كان في توقف تام تقريباً , نادراً ما استطاع التقاط الكرات او ايجاد المساحات التي يريدها ليكون خطيراً .

 

كما ان الدفاع لدى انتر ميلان ليس في أمان و كما ظهر سوء تفاهم دي ماركو و باستوني بالهدف الاول ثم دارميان و غيره بالهدفين الأخيرين ، التغييرات كانت مهمة و دخول دارميان مع غوسينس لم يقدم الاضافة , رغم التعب لكن دومفريس كان يؤدي افضل ، تغييرات ساري من جهتها كانت حاسمة ، المهمة الصعبة الأولى لانزاغي تفشل و الديربي يقترب لكن قبله هناك مباراة كريمونيزي .